شبكة الزعيم العراقية
اهلا بكم في شبكة الزعيم
تتيح هذه النافذة امكانية التسجيل في المنتدى اذا كنت زائر
وامكانية الدخول الى المنتدى اذا كنت عضو


شبكة الزعيم كل ما تتمناه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برنامج لتحميل سوفت وير للرسيفر
السبت يناير 26, 2013 10:39 am من طرف خالد161975

» لعبة حرب الملوك
الأحد يونيو 24, 2012 6:31 am من طرف عاشق المدريد

» زيدان الابن يتدرب مع الفريق الأول لريال مدريد
الأحد يونيو 24, 2012 6:15 am من طرف عاشق المدريد

» كيفية تحديث الستلايت
الإثنين أبريل 16, 2012 12:09 am من طرف sattory

» الفوتوشوب العاشر
الأحد يناير 29, 2012 4:14 pm من طرف كمال الشربينى

» جديد الفنانة غزلان واغنية جفني من دمع 2010 mp3
السبت أكتوبر 29, 2011 2:38 pm من طرف حيدر عجيل جبر

» اغنيه لعشاق مدريد 2011- وينك ياميسي
الإثنين أغسطس 22, 2011 1:40 pm من طرف عاشق المدريد

» احلى اغنية لريال مدريد - سارية السواس
الإثنين أغسطس 22, 2011 1:30 pm من طرف عاشق المدريد

» العاب سبونج بوب العاب سبونج وبسيط الجديد
الخميس أغسطس 18, 2011 7:51 am من طرف عاشق المدريد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المايسترو
 
الزعيم
 
الرجل الحر
 
محسن العراقي
 
الكتلوني
 
عاشق المدريد
 
ألنعيمي
 
sattory
 
خالد161975
 
وجد90
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 88 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بلال شافغي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 496 مساهمة في هذا المنتدى في 472 موضوع

شاطر | 
 

 قصة العلم العراقي..من العهد الملكي الى مجلس الحكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: قصة العلم العراقي..من العهد الملكي الى مجلس الحكم    الثلاثاء أغسطس 24, 2010 12:34 pm

تبدأ رحلة العلم العراقي منذ بداية تأسيس الحكم الوطني في العراق حيث قررت الحكومة العراقية وضع الدستور العراقي الدائم والذي نص في احد بنوده الاساسية على اوصاف العلم العراقي واهميته بالنسبة للدولة العراقية الحديثة .
العلم العراقي في الدستور الملكي
في سنة 1925 صدر القانون الأساسي العراقي (الدستور الملكي) ونص في المادة الرابعة على أوصاف العلم العراقي‘ إذ ذكر الدستور في هذه المادة ما يأتي: (يكون العلم العراقي على الشكل والأبعاد الآتية: طوله ضعفي عرضه ويقسم أفقياً الى ثلاثة ألوان متساوية ومتوازية أعلاها الأسود فالأبيض فالأخضر على ان يحتوي على شبه منحرف أحمر من جهة السارية تكون قاعدته العظمى مساوية لعرض العلم والقاعدة الصغرى مساوية لعرض اللون الأبيض وارتفاعه ربع طول العلم وفي وسطه كوكبان أبيضان ذوا سبعة أضلاع يكونان على وضع عمودي يوازي السارية.
وقد استمر العمل بنشر هذا العلم حتى انهيار النظام الملكي وقيام الجمهورية الأولى (جمهورية عبدالكريم قاسم) في 14 تموز 1958.
عَلم الجمهورية الأولى
لم يتطرق دستور 27 تموز 1958 الى أوصاف العلم العراقي على نحو ما فعل الدستور الملكي وانما ترك ذلك الى القانون الذي يتم اصداره لذلك نصت المادة (6) من دستور الجمهورية الأولى على ان (يعين علم العراق وشعار الجمهورية العراقية والأحكام الخاصة بهما بقانون) وفعلاً فقد صدر قانون علم الجمهورية بالقانون رقم 102 لسنة 1959 المنشور في الجريدة الرسمية (الوقائع العراقية) بعددها 189 في 27/ 6/ 1959 الذي نص على ان العلم العراقي الجديد يتألف من الألوان الأسود والأبيض والأخضر والأحمر والأصفر وهي الألوان التي تمثل أدواراً مجيدة في تاريخ العراق وعلى ان يكون شكل العلم مستطيلاً طوله ضعف عرضه ويقسم عمودياً الى ثلاثة مستطيلات متساوية أولها من جهة اليسار الأسود فالأبيض فالأخضر ويتوسط المستطيل الأبيض النجم ذو الثمانية رؤوس وهو النجم العربي لونه أحمر رمزاً لثورة 14 تموز وتتوسط النجم دائرة ذات لون أصفر يحيط بها حزام أبيض. أما المادة الثانية من هذا القانون فتشير الى ما ترمز اليه سمات هذا العلم وألوانه فاللون الأسود لراية الرسول وراية العرب في صدر الاسلام واللون الأخضر لراية العلويين واللون الأبيض لراية العرب في الشام واللون الأحمر لراية ثورة 14 تموز وراية العرب في الأندلس واللون الأصفر لراية صلاح الدين الأيوبي ويمثل النجم المثمن الأحمر والدائرة الصفراء العرب والكرد.
علم الجمهورية الثانية
وبعد انقلاب 8/ 2/ 1963 على حكومة الجمهورية الأولى فان رجال الجمهورية الثانية رفضوا العلم الملكي وعلم الجمهورية الأولى ووجهوا وجوههم شطر الجمهورية العربية المتحدة (وحدة سوريا ومصر) وعلى الرغم من ان دستور هذه الجمهورية (القانون رقم 25 لسنة 1963) لم ينص على ما يتعلق بالعلم العراقي فقد صدر قانون العلم العراقي رقم 28 لسنة 1963 في 30/ 4/ 1963 متأثراً بالعلم الخاص بالجمهورية العربية المتحدة التي قامت بعد وحدة مصر وسوريا على الرغم من ان هذه الجمهورية انتهت بانفصال سوريا عن مصر سنة 1961 وتم نشر هذا القانون بالجريدة الرسمية في العدد 812 في 8/ 6/ 1963 حيث قرر هذا القانون بأن العلم العراقي يتكون من ثلاثة ألوان الأسود والأبيض والأحمر لثلاثة نجوم كل منها ذات خمس شعب لونها أخضر على ان تكون الذؤابة الخامسة فوق الخط النجمتين المجاورتين الى الأعلى. والمسافات بين النجوم الثلاثة وحافتي العلم متساوية ويكون العلم مستطيل الشكل عرضه ثلثا طوله ويكون من ثلاثة مستطيلات متساوية الأبعاد بصورة أفقية أعلاها اللون الأحمر وأوسطها اللون الأبيض وأسفلها اللون الأسود وتتوسط النجوم المستطيل الأبيض. وقد استمر العمل بهذا الشكل على الرغم من صدور تشريعات جديدة حتى يومنا هذا.
علم الجمهورية الرابعة
واذا كانت الجمهورية الثالثة (جمهورية الأخوين عبدالسلام وعبدالرحمن عارف) قد اعتمدت القانون السابق بشأن علم العراق. فان دستور 21/ 9/1968 الذي جاء بعد الاطاحة بنظام الأخوين نص في المادة (6) على ان يعين العلم العراقي والشعار العراقي والأحكام الخاصة بهما بقانون وهذا ما قررته المادة (9) من الدستور العراقي لسنة 1970 الذي استمر لغاية 9/ 4/ 2003 حيث نصت تلك المادة على: (علم الجمهورية العراقية وشعارها والأحكام المتعلقة بهما تحدد بقانون) وعلى الرغم من ان العلم العراقي ذا الأصول المصرية (وحدة مصر وسوريا) تم الغاؤه من مصر منذ أكثر من ثلاثين سنة فان قانون العلم العراقي استمر مصرياً. وعلى الرغم من التعديلات البسيطة جداً كاضافة كلمة (الله أكبر) وهكذا استمر العلم في العراق لمدة تزيد على (40) سنة في حين انه لم يستمر في مصر أقل من نصف هذه المدة وعادت
مصر وألغت العلم السابق. وفي سنة 1986 صدر قانون جديد للعلم العراقي لا يختلف عن العلم السابق بتكوينه وأشكاله سوى شرح لبعض المفردات فقد ذكر ان العلم مستطيل يبلغ عرضه ثلثي طوله وينقسم الى ثلاثة مستطيلات أفقية متساوية الأبعاد ويكون الأعلى منها أحمر والأوسط
أبيض والأسفل أسود واستمر قانون العلم رقم 33 لسنة 1986 بالقول: وتكون في المستطيل منها ثلاثة نجوم خضراء خماسية الزوايا وتكون المسافات متساوية بين كل نجمة وبينها وبين حافتي العلم وذلك وفق الشكل الملحق بهذا القانون. وتمثل ألوان العلم كما يقول القانون ألوان الرايات العربية وتمثل النجوم الثلاثة الوحدة والحرية والاشتراكية.
رحلة العلم في مجلس الحكم
تضمن قرار مجلس الحكم في 5/ 1/ 2004 تشكيل لجنة تتولى تحديد شكل العلم العراقي الجديد والنشيد الوطني الجديد على ان تقدم التوصيات الى المجلس خلال اسبوع وكانت اللجنة مشكلة من الدكتور عادل عبدالمهدي والشيخ عبدالكريم المحمداوي ونصير الجادرجي وسمير الصميدعي وفرست أحمد وصدر قرار مجلس الحكم 72 في 28/ 4/ 2004
متضمناً اعتماد التصميم المرفق ليكون علماً مؤقتاً لجمهورية العراق لحين انتخاب الجمعية الوطنية وإقرار العلم الدائم.. وقد تم تصميم هذا العلم من قبل الفنان رفعت الجادرجي وتم اختياره من بين (30) تصميماً ويتكون من اللون الأبيض مع خطوط متوازية في الربع الأسفل بالألوان (أزرق، أصفر، أزرق) والخطان الأزرقان يمثلان دجلة والفرات والخط الأصفر يرمز الى القومية الكردية وهنالك هلال أسلامي أزرق في وسط المنطقة البيضاء.. وقد أوردت الجرائد في وقتها هذه التفاصيل ودفاع صاحب التصميم عنها. ولم تتول َ الجمعية بحث موضوع العلم كما ان مجلس النواب هو الآخر لم يتول َ تنفيذ أحكام المادة (12) من الدستور الجديد الخاصة بالعلم لأسباب يطول شرحها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة العلم العراقي..من العهد الملكي الى مجلس الحكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الزعيم العراقية :: القسم الترفيهي :: القصص القصيرة-
انتقل الى: